شهر: أكتوبر 2014

نص الحلقة الثانية من البرنامج الذي كان سيصوره قبل استشهاده

Posted on Updated on

10471458_1490453921229922_4351749395089508590_nكان الشيخ أبو يزن تقبله الله يهتم بشكل فريد بالبحث في أخطاء التجربة والتيار وعن الذي أبعده عن حاضنته وعن الأمة ويجهد أن لا تنفصل الحركة والحراك الجهادي بشكل عام عن الثورة السورية وحاضنتها الشعبية. وكان يحاضر في ذلك الموضوع ويكتب. حلقات البرنامج جزءٌ من ذلك الجهد

نص الحلقة الثانية:

في الأشهر الأولى لدخول حلب، كانت معركة تحرير الكندي مكلفة فقدنا فيها من احتسبناهم عند الله شهداء ولم نستطع من شدة المواجهة أن نسحب جثثهم. حتى صار تبادل بيننا وبين النظام، دخلت أبحث عن من أعرفه ين الشهداء، بينما كنت أتمعن في الوجوه المكسوة بالدم والنور، سمعت الناس ينادون على شهيد يشمون منه رائحة المسك، تيقنت أنه صاحبي وذهبت لآخذه. لما وصلت إليه وجدته شاباً في أول عمره مجاهدا مع فصيل من الجيش الحر، لو رأيته قبل المعركة ما عبئت به. تركته والناس مندهشة حوله وعدت أبحث عن إخوتي، الشاب الذي أحسبه شهيداً لم يمت نبهني إلى جثة الكبر التي في داخلي.


عدت إلى القرآن، وكمن يقرأ للمرة الأولى قرأت: ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير ” ذلك هو الفضل الذي حرمنا أنفسنا من سعته بضيق تياراتنا وفصائلنا، الفضل الذي فاتنا لأنّا اعتقدنا، أن الطريق إلى الله حكر علينا وأنّا وحدنا الناجون إليه والسائرون فيه.
ينكسر الصف لما يظن بعضه أنه خيرٌ من فيه، وأن الآخرين عالة على الطريق يثقلونه هو عن بلوغ آخره. ما صرت أعرفه، أنه لم يكن عالته إلا نحن، نحن الذين أخرنا سير القافلة بحواجز وعراقيل لم تكن كما ظننا أنها واجبة.

أقرأ باقي الموضوع »

نص الحلقة الأولى من البرنامج الذي كان سيصوره قبل استشهاده “قل سيروا في الأرض ثم انظروا “

Posted on Updated on

10471458_1490453921229922_4351749395089508590_nفي أيام الشيخ أبو يزن الأخيرة قبل استشهاده اتجه تقبله الله إلى محاولة الابتعاد قليلاً عن العمل التنظيمي ليتفرغ للتدبر والنظر والبحث عن المخرج مما اعتبره دوامةً وتيه، وصار يهتم بشكل أكبر بالكتابة وبالنشاط الدعوي والتثقيفي. ومن ذلك كانت موافقته على عمل برنامجٍ مرئي مختلف في المضمون والصورة، فرّغ من أجله وقتاً مهماً رغم مشاغله، واستشهد قبل أن يبدأ تصويره. ننشر بشكل متتابع إن شاء الله الحلقات التي كتبها فريق الإعداد مع الشيخ وكان يُعدها للتصوير

نص الحلقة الأولى: ” قل سيروا في الأرض ثم انظروا “

أي نظر لا يسبقه سيرٌ في الأرض نظر قاصر. كنت أقرأ لعالم من حفاظ زماننا ، فلما سمعت منه عن بعض الأحداث السياسية تألمت، وقلت هذا رجل لم يسر في الأرض، ولمّا لم يسر، لم ينتفع به أهل زمانه رغم واسع حفظه.
حياة الإنسان مسير وتجارب، فليس الربيع فيها فصلاً دائماً، وكذلك ليس الخريف والشتاء فصلين دائمين. حركة فصول حياة الإنسان ليست طبيعية حتمية، لكنها حركة بشرية تستوجب منه قبل السير أن يرى وينظر، لما لم يصل في المرة الفائتة؟ أقرأ باقي الموضوع »

نصيحة الشيخ أبو يزن عند تأسيس القضاء في درعا

Posted on Updated on

كتبها عنه الشيخ محمد الأمين بتاريخ 30-10-20141924394_355740074588026_7659710024847335530_n

نصيحة الشهيد محمدأبو يزن الشامي لإخوانه في ‫#‏جبهة_النصرة‬ في درعا أول ما أسسوا القضاء هناك:

١- القضاء يجب أن يكون مستقلا. فلو أخطأ المجلس أو أخطأت الجبهة فمن سيحاسبها؟ وحتى يكون مستقلا، لا بد من ميثاق شراكة، ولا بد أن يكون القاضي مستقلا، وأن يكون على مذهب معين، لا سلفي طائش!

٢- لا تقصر الحق على نفسك. فهم يحبون إقدامكم ويكرهون إقصاءكم، فإذا احتويتموهم زال الكره وبقي الحب.

٣- أي مشروع وليد فهو معرض للفشل فلا تكن الواجهة!

ثم لما تشكلت الهيئة الشرعية في حلب طلبت النصرة أن تكون هي الرئيسة له. فقال ابو يزن : لا مانع. فاعترض أحدهم عليه فقال: هؤلاء عقولهم خفيفة لا ينظرون في مآلات الأمور.

أقرأ باقي الموضوع »

خواطر لترشيد العمل الإسلامي , الخاطرة الرابعة بعنوان (الفهم المقلوب)

Posted on

– حديث(بدأ الإسلام غريبا..)في لبه للتعزية والمواساة وليس دعوة لتكريس واقع الغربة،بل بالعكس هو دعوة للتغيير فغربة الإسلام أمر محزن يا رعاك الله

– وأحاديث الطائفة المنصورة مع ما تحمله من بشارة في بقاء الحق مهما جرى ، إلا أنها صيحة نذير في انحسار الخيرية من الأمة إلى الطائفة

– فأحاديث الطائفة المنصورة دعوة لإخراج الحق من حيز الطائفة إلى حيز الأمة وليست داعيا للانفصال عن الأمة أو استبدالها بطائفة !

– فالأمة لن تعود(لخلافة على منهاج النبوة )حتى يسري الخير فيها كالخلافة الراشدة الأولى ولن نعود للصدارة حتى نعود (كنتم خير أمة..)فالخيرية للأمة

تغريدات أبو يزن في السياسة الشرعية

Posted on Updated on

كتبها الشيخ ابو يزن بتاريخ 5-2014

ﺗﻐﺮﻳﺪﺍﺕ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺑﻮ ﻳﺰﻥ ﺍﻟﺸﺎﻣﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ

علمني اﻟﺠﻬﺎﺩ ﺃﻥ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺗﺤﺼﻴﻞ ﺃﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻜﺎﺳﺐ ﻟﻤﻦ
ﺗﺴﻮﺱ ﺑﺄﻗﻞ ﺍﻟﺨﺴﺎﺋﺮ ﻓﺈﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﻭﻓﻘﺎ ﻟﻠﺸﺮﻉ ﻛﺎﻧﺖ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺷﺮﻋﻴﺔ

#ﻋﻠﻤﻨﻲ _ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﺒﻴﻞ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﺍﻟﻌﻈﻤﻰ ﻳﺴﺘﻠﺰﻡ ﻣﻨﻚ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ
ﻋﻠﻰ ﺃﻫﺪﺍﻑ ﻣﺮﺣﻠﻴﺔ ﻓﻴﺤﺴﺐ ﻣﻦ ﻳﻘﺮﺃ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﻣﻌﺰﻭﻻ ﻋﻦ ﺳﻴﺎﻗﻪ
ﺃﻧﻚ ﺗﺨﻠﻴﺖ ﻋﻦ ﺍﻟﻐﺎﻳﺔ

#ﻋﻠﻤﻨﻲ _ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﺃﻥ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﻟﺨﻠﻴﻞ ﻋﻨﺪ ﻧﻈﺮﻩ ﻟﻠﻨﺠﻮﻡ ﻭﻗﺎﻝ ﺇﻧﻲ
ﺳﻘﻴﻢ ﺑﻴﻦ ﻋﺒﺎﺩﻫﺎ ﻟﻢ ﻳﻐﻔﻞ ﺍﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﺑﻞ ﺃﺭﺍﺩ ﺇﺩﺑﺎﺭﻫﻢ ﻟﻴﺤﻄﻢ
ﺃﺻﻨﺎﻣﻬﻢ ﻓﻤﻦ ﻟﻲ ﺑﺼﻨﻢ ﺑﺸﺎﺭ أقرأ باقي الموضوع »

مقتطفات من محاضرة (الغلو وعقلية الخوارج) شرح حديث الخوارج

Posted on Updated on

التاريخ الأصلي سبتمبر 4, 2014

1- ظاهرة الغلو تتكرر بفترات قريبة وتسبب افشال الجهاد. قرب العهد يدل على ان ادوات انتاج هذا الفكر حاضرة رغم التحذير.

2-في دراسة أي ظاهرة منحرفة لابد من مسلكين مسلك الاعتبار ومسلك الاستنباط. الاعتبار هو الفريضة الغائبة اليوم

3-أصل الاعتبار هو العبور والمعتبر ينتقل من التاريخ او التجربة الى الواقع. هو مسلك سلوكي أكاديمي ا ما الاستنباط فيكون من النصوص الشرعية.

4 – أحاديث الخوارج مشتهرة منها ما هو بالبخاري ومسلم. فظهور الازمة مع توافر النصوص دليل ضعف في الاستنباط.

يمكن الاستماع للمحاضرة كاملة، أو متابعة قراءة الملخص

أقرأ باقي الموضوع »

وقفة مع بعض الإشكالات المثارة حول مفهوم “الاصطفاف السني”

Posted on

كتبها الشيخ أبو يزن، بتاريخ 01 سبتمبر 2014مـ

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

فقد أطلعني اليوم بعض الإخوة على كلمة للأخ الدكتور إياد قنيبي، حفظه الله، حول “مفهوم الاصطفاف السني”، ومبادرة “واعتصموا”، فوقعت في نفسي خواطر سريعة حولها، فأرجو أن ينفعنا الله بها والدكتور إياد وسائر إخواني:

فأول الأمر لفت انتباهي قوله التطبيق الخاطئ لـ(أخوة المنهج) فتساءلت وهل لها تطبيق صحيح؟

أخي الكريم: حبذا لو تتحفنا بكلام أهل العلم المتبعين في الأمة حول هذه الأخوة، فأخشى أن تدخل في جنس (وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ) بل هي فخ من فخاخ إبليس يفرق بها بين المرء وأمته، فدعك عنها أسلم لدينك بارك الله فيك.

أما كلامك عن الطرف الآخر فحبذا لو سميت جماعات بأعيانها لنقوم بمقارنة فيما بينهم وبين ابن سلول ومن معه، وبينهم وبين الذين أسهموا في حفر الخندق من المنافقين ونزل فيهم (غرورًا).

حبذا لو سميتهم بأعيانهم حتى نقارن بينهم وبين الرجل الذي أنكى في الكفار وقال عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم هو من أهل النار، وتركه يقاتل حتى آخر المعركة في جيشه حتى قتل نفسه.

حبذا لو سميتهم بأعيانهم حتى نقارنهم بأناس كانوا في جيش النبوة في آخر الغزوات ونزل فيهم (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ). أقرأ باقي الموضوع »