تغريدات أبو يزن على وسائل التواصل

خواطر لترشيد العمل الإسلامي , الخاطرة الرابعة بعنوان (الفهم المقلوب)

Posted on

– حديث(بدأ الإسلام غريبا..)في لبه للتعزية والمواساة وليس دعوة لتكريس واقع الغربة،بل بالعكس هو دعوة للتغيير فغربة الإسلام أمر محزن يا رعاك الله

– وأحاديث الطائفة المنصورة مع ما تحمله من بشارة في بقاء الحق مهما جرى ، إلا أنها صيحة نذير في انحسار الخيرية من الأمة إلى الطائفة

– فأحاديث الطائفة المنصورة دعوة لإخراج الحق من حيز الطائفة إلى حيز الأمة وليست داعيا للانفصال عن الأمة أو استبدالها بطائفة !

– فالأمة لن تعود(لخلافة على منهاج النبوة )حتى يسري الخير فيها كالخلافة الراشدة الأولى ولن نعود للصدارة حتى نعود (كنتم خير أمة..)فالخيرية للأمة

تغريدات أبو يزن في السياسة الشرعية

Posted on Updated on

كتبها الشيخ ابو يزن بتاريخ 5-2014

ﺗﻐﺮﻳﺪﺍﺕ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺑﻮ ﻳﺰﻥ ﺍﻟﺸﺎﻣﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ

علمني اﻟﺠﻬﺎﺩ ﺃﻥ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﺗﺤﺼﻴﻞ ﺃﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻜﺎﺳﺐ ﻟﻤﻦ
ﺗﺴﻮﺱ ﺑﺄﻗﻞ ﺍﻟﺨﺴﺎﺋﺮ ﻓﺈﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﻭﻓﻘﺎ ﻟﻠﺸﺮﻉ ﻛﺎﻧﺖ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺷﺮﻋﻴﺔ

#ﻋﻠﻤﻨﻲ _ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﺒﻴﻞ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﺍﻟﻌﻈﻤﻰ ﻳﺴﺘﻠﺰﻡ ﻣﻨﻚ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺰ
ﻋﻠﻰ ﺃﻫﺪﺍﻑ ﻣﺮﺣﻠﻴﺔ ﻓﻴﺤﺴﺐ ﻣﻦ ﻳﻘﺮﺃ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﻣﻌﺰﻭﻻ ﻋﻦ ﺳﻴﺎﻗﻪ
ﺃﻧﻚ ﺗﺨﻠﻴﺖ ﻋﻦ ﺍﻟﻐﺎﻳﺔ

#ﻋﻠﻤﻨﻲ _ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﺃﻥ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﻟﺨﻠﻴﻞ ﻋﻨﺪ ﻧﻈﺮﻩ ﻟﻠﻨﺠﻮﻡ ﻭﻗﺎﻝ ﺇﻧﻲ
ﺳﻘﻴﻢ ﺑﻴﻦ ﻋﺒﺎﺩﻫﺎ ﻟﻢ ﻳﻐﻔﻞ ﺍﻟﺘﻮﺣﻴﺪ ﺑﻞ ﺃﺭﺍﺩ ﺇﺩﺑﺎﺭﻫﻢ ﻟﻴﺤﻄﻢ
ﺃﺻﻨﺎﻣﻬﻢ ﻓﻤﻦ ﻟﻲ ﺑﺼﻨﻢ ﺑﺸﺎﺭ أقرأ باقي الموضوع »

اعتذار أبو يزن لأهل الشام ومجاهديها وتوجيهه رسالة لـ”المقدسي” و”المحيسني”

Posted on Updated on

الدرر الشامية:safe_image_25
04 سبتمبر 2014 مـ

قدم أبو يزن الشامي عضو شورى حركة أحرار الشام الإسلامية، وشورى الجبهة الإسلامية اعتذارًا لأهل الشام ومجاهديها، ووعدهم بأن يكون مختلفًا عما مضى في قادم الأيام.

وقال أبو يزن عبر حسابه على “تويتر” مخاطبًا أهل الشام: نعتذر لكم لأننا أدخلناكم في معارك دنكوشوتية أنتم في غنى عنها، وأعتذر عن تمايزي عنكم وانغلاقي الفكري، بحجة أنني من السلفية الجهادية.

أقرأ باقي الموضوع »

شهادة الشيخ “أبي يزن ” على واقعة استشهاد “أبي خالد السوري”

Posted on Updated on

نشرها الشيخ أبو يزن بُعيد استشهاد الشيخ ابو مصعب السوري.

 

ا1_634لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد : فهذه قصة استشهاد شيخي وأميري وقرة عيني الشيخ أبي خالد السوري رحمه الله
قدم الشيخ رحمه الله صبيحة يوم استشهاده لحلب وقدم للقائي في أحد مقرات الحركة وجعلنا نتبادل أطراف الحديث عن وضع حلب وضرورة الاهتمام بها وفي أثناء الكلام بدأ إطلاق النار باتجاه المقر الذي كنا فيه فبادر الشيخ بأخذ بندقيته وبدأ باطلاق النار اتجاه مصدر اطلاق النار بشجاعة تليق ببطولته وهمة تليق بجهاده وكنت أحمل مسدس ذهبت خلف عمود لأنظر للباب فالتفت فوجدت الشيخ أبو خالد جنبي وقد أصابه طلق ناري في صدره.

أقرأ باقي الموضوع »