قالوا عن أبو يزن

معنويات الشيخ ابو يزن مرتفعة دائماً ..

Posted on

كتب هذه الشهادة شيخ ثقة:
كثير من الأمور كنت أسأل عنها أبو يزن فيقول لي لو تعرف ما أعرف لبكيت يا شيخ  وبعض المقربين مني أخبرتهم بقليل مما أعرف فنزلت معنوياتهم واثنان منهم تركوا الثورة!!

العجيب أن أبا يزن مع كثرة ما يعرف من أخطاء ومصائب وتخبيص يحصل بالثورة، لكن معنوياته كانت دوما تناطح السماء. وهذا ما كنت أعجب منه.

لما أرى أمثال أبي خالد وأبي يزن وأبي أيمن يستشهدون، أدرك أن الأمة لا تستحقهم فاصطفاهم الله إليه، وبقينا وحدنا

عن التشتت والتفرقة يتحدث القائد أبو يزن في جلسة خاصة

Posted on Updated on

safe_image_25شهادة أحد الإخوة الثقات عن لقاء جمعه بالشيخ أبي يزن الشامي تقبله الله..
(في جلسة خاصة)

يقول :
كان أبو يزن يتكلم فيه بنبرة حزن عميقة عن حال التيارات الإسلامية والأحزاب ..
تحدث عن احتمالية فشل الثورة بسبب تصرفات الإسلاميين الحزبية

تحدث عن المستقبل المجهول الذي ينتظر قادات العمل الإسلامي في الشام فيما لو فشلت الثورة
وقال:
قد نجد أنفسنا مشردين في أوروبا وأفغانستان و و .. كان يمثّل بحال الطليعة المقاتلة وكيف تشرد أفرادها المتبقون ..

ثم تنهد تنهيدة ! أقرأ باقي الموضوع »

الدكتور حذيفة بن الشيخ عبدالله عزام يتحدث عن أبي يزن

Posted on

يقول الدكتور حذيفة بن الشيخ عبدالله عزام عن أبي يزن:front.320735

وأما الذي كنت أظن أنه لو قدر له وعاش لبز أقرانه وﻷعجز زمانه ذلك الذي سبق الجيل بمسافات ضوئية جعلهم لا يفهمون اللغة التي يتكلم بها ﻷنها سبقت لغة أهل زمانه وكأن صاحبها ينظر بنور الله الثاقب الذي يطلع على الحقائق قبل وقوعها ويستشفها قبل حدوثها ويستشرفها قبل نزولها كالذي حلقت به بصيرته فاطلع على اﻷمر قبل أن يقع فأرسل النذر تقرع اﻵذان وكأنه النذير العريان قلت فيه رحمه الله قبل أن يقضي نحبه ويجاور ربه هذا الرجل لو قدر له أن أقرأ باقي الموضوع »

نصيحة الشيخ أبو يزن عند تأسيس القضاء في درعا

Posted on Updated on

كتبها عنه الشيخ محمد الأمين بتاريخ 30-10-20141924394_355740074588026_7659710024847335530_n

نصيحة الشهيد محمدأبو يزن الشامي لإخوانه في ‫#‏جبهة_النصرة‬ في درعا أول ما أسسوا القضاء هناك:

١- القضاء يجب أن يكون مستقلا. فلو أخطأ المجلس أو أخطأت الجبهة فمن سيحاسبها؟ وحتى يكون مستقلا، لا بد من ميثاق شراكة، ولا بد أن يكون القاضي مستقلا، وأن يكون على مذهب معين، لا سلفي طائش!

٢- لا تقصر الحق على نفسك. فهم يحبون إقدامكم ويكرهون إقصاءكم، فإذا احتويتموهم زال الكره وبقي الحب.

٣- أي مشروع وليد فهو معرض للفشل فلا تكن الواجهة!

ثم لما تشكلت الهيئة الشرعية في حلب طلبت النصرة أن تكون هي الرئيسة له. فقال ابو يزن : لا مانع. فاعترض أحدهم عليه فقال: هؤلاء عقولهم خفيفة لا ينظرون في مآلات الأمور.

أقرأ باقي الموضوع »